القرآن والتجويد

وما يستوي البحران هـذا عذب فرات سآئغ شرابه وهـذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون

المعاني

عَذبٌ فُراتٌ

طيَّبٌ حُلْوٌ شَدِيدُ العُذُوبةِ

سَآئغٌ شَرَابُهُ

مريءٌ سَهْلٌ انْحِدَارُهُ

مِلحٌ أُجَاجٌ

شَدِيدُ المُلُوحَةِ أو المَرارَةِ

حِليَةً

اللُّؤلُؤَ وَالمَرْجَانَ من الملح

مَوَاخِرَ

جَوَاريَ بِرِيحٍ وَاحِدَةٍ

يُولِجُ

يَدْخِلَ

لأجَلٍ مُّسَمَّى

مُقَدَّرٍ لفَنَائِهمَا (يوم القيامةِ)

قِطمِيرٍ

هو القِشْرَةُ الرَّقِيقةُ عَلى النَّواةِ

وَلاَ تَزرُ وَازِرَةٌ ..

لاَ تَحْمِلُ نَفْسٌ آثِمةٌ ..

مُثقَلةٌ

نَفْسٌ أثْقَلتْهَا الذَّنُوبُ

حِمِلهَا

ذُنوبِهَا التِي أثْقَلَتْهَا

تَزَكَى

تَطهَّرَ من الكُفرِ وَالمَعَاصِي

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَتَرَى الْفُلْكَ

فتح الراء

مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُواْ

اظهار الراء مفتوحة

فِى النَّهَارِ

فتح الألف

الْفُقُرَآءُ إِلَى

بتحقيق الهمزة الثانية

وَاللهُ هُوَ

اظهار الهاء الأولى مضمومة

إِن يَشَأْ

ادغام النون في الياء بغنة وتحقيق الهمزة الساكنة