القرآن والتجويد

وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جآءهم نذير ليكونن أهدى من إحدى الأمم فلما جآءهم نذير ما زادهم إلا نفورا

المعاني

وَلاَ يَحِيقُ

لاَ يُحِيطُ أوْ لاَ يَنْزِلُ

فَهَل يَنظُرُونَ

فَمَا يَنْتَظرُونَ

سُنَّتَ الأوَّلينَ

سُنَّةَ اللهِ فيهمِ بِتَعْذيِبهم لِتَكْذيِبهِمْ

جَعَلَكُم خَلائفَ

خُلفَاءَ مَن كان قَبْلَكُمْ

مَقتاً

أشَدَّ البُغْض وَالغَضَبِ والاحتقَارِ

خَسَاراً

هَلاَكاً وَخُسْراناً

أرأيتُم شُرَكاءَكُمُ

أخبرُونِي عن شُرَكَائكُمْ

أم لَهُم شِركٌ

بَلْ ألهُمْ شَرِكَةٌ مَعَ اللهِ تعالى في الخَلقِ ؟

غُرُوراً

بَاطلاً، أوْ خِدَاعاً

جَهدَ أيمَانهِم

مجتهدين في الحلف بأغْلظِهَا وَأوكدِها

نُفُوراً

تَباعُداً عَنِ الحَقِّ وَفراراً مِنهُ

وَمَكرَ السَّيئ

والمكرُ السَّيئُ (الكيدَ للرسول)

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

خَلآَئِفَ فِى

اظهار الفاء الأولى ومد المتصل 4 أو 5 حركات

بَيِّنَاتٍ

(بَيِّنَاتٍ) بحذف الألف بعد النون

جَآءَهُمْ

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات وإسكان الميم

زَادَهُمْ إِلاَّ

فتح الألف وإسكان الميم دون سكت عليها

وَمَكْرَ السَّيِّىءِ

(وَمَكْرَ السَّيِّىءِ) بكسر الهمزة

السَّيِّىءُ إِلاَّ

بتحقيق الهمزة الثانية

الْكَافِرِينَ

فتح الألف

قُلْ أَرَءَيْتُمْ

(قُلْ أَرَءَيْتُمْ) بإسكان اللام دون سكت عليها وتحقيق الهمزتين وبإسكان الميم