القرآن والتجويد

سبحان ربك رب العزة عما يصفون

المعاني

سُلطَانِ

حُجَّةٌ وَبُرْهَانٌ

الجِنَّةِ

المَلائِكةِ، أو الشَّيَاطين

فأنَّهُم لمُحضَرُونَ

إنْ الكُفَّارَ لمُحضَرونَ لِلنَّار

عَلَيهِ بِفَاتِنِينَ

بمُضِلَّينَ أوْ مُفسدِينَ عَلى اللهِ أحَداً

صَالِ الجَحِيمِ

دَاخِلُهَا، أوْ مُقَاسٍ حرَّهَا

الصَّآفُونَ

أنْفُسَنَا في مَقَام العبَادَةِ

المُسَبِحُونَ

المنَزَّهَونَ الله تَعالى عَمَّا لا يليقُ بِجَلاَلِهِ

بِسَاحَتِهِم

بَفنَائِهمْ، وَالمُرَادُ: بهمْ

رَبِ العزَّةِ

الغَلَبةِ وَالقُدرَةِ وَالبَطش

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تَذَكَّرُونَ

(تَذَكَّرُونَ) بتخفيف الذال

الْمُخْلَصِينَ

(الْمُخْلَصِينَ) بفتح اللام

ذِكْرًا

بتفخيم الراء في كل الحالات

الْمُخْلَصِينَ

(الْمُخْلَصِينَ) بفتح اللام

وَلَقَدْ سَبَقَتْ

اظهار الدال مقلقلة