القرآن والتجويد

ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين

المعاني

المُحضَرينَ

لِلعذَابِ مِثْلَكَ

خَيرٌ نُّزُلاً

ضِيَافَةً وَتَكْرمَةً وَلذَّةً

شَجَرَةُ الزَقُومِ

شَجَرَةٌ من أخْبثِ الشجَر بِتِهامةَ

فِتنَةً لِلظَّالِمِينِ

مِحْنَةً وَعَذَاباً لهُمْ في الآخرة

أصلِ الجحِيمِ

قَعرِ جهنَّمَ

طَلعُهَا

ثمرهُا الشَّبيهُ بطلعْ النَّخل

كأنَّهُ رؤوسُ الشَيَاطِينِ

تمْثِيلٌ لِتَنَاهيهِ في البَشَاعَةِ وَالقُبْح

لَشوَياً

لَخَلطاً وَمَواجاً

مِن حَمِيمٍ

مَاءٍ بَالغِ غايةَ الحرارةِ

عَلى أثَارِهِم يُهرَعُونَ

يُزْعَجُونَ وَيُحَثُّونَ عَلى الاسْرَاع الشَّدِيدِ عَلى آثارهِمْ

لَمَدِيِنُونَ

لمجْزِيُّون وَمُحَاسَبُونَ ؟

سَوَآءَ الجَحَيمِ

وَسَطِهَا

إن كِدتَّ لَتُردِينِ

إنَّكَ قَارَبْتَ لتُهْلِكُني بالاغْوَاءِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَءِنَّكَ

(أَءِنَّكَ) بتحقيق الهمزة الثانية دون إدخال

أَءِذَا

(أَءِذَا) بهمزتين محققتين الأولى مفتوحة والثانية مكسورة دون إدخال

مِتْنَا

(مِتْنَا) بكسر الميم

أَءِنَّا

(أَءِنَّا) بهمزتين محققتين الأولى مفتوحة والثانية مكسورة دون إدخال

فَرَءَاهُ

بفتح الراء والهمزة مع قصر البدل دون صلة للهاء

لَتُرْدِينِ

(لَتُرْدِينِ) بحذف الياء بعد النون

فَمَالِئُونَ

(فَمَالِئُونَ) بكسر اللام وبعدها همزة مضمومة وبقصر البدل

ءَاثَارِهِمْ

بقصر البدل وفتح الألف الثانية وإسكان الميم

وَلَقَدْ ضَلَّ

اظهار الدال ساكنة

فِيهِم

(فِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

الْمُخْلَصِينَ

(المُخْلَصِينَ) بفتح اللام