القرآن والتجويد

الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشآء ومن يضلل الله فما له من هاد

المعاني

فَوَيلٌ

هَلاَكٌ أوْ حَسْرَةٌ أوْ شِدَّةُ عَذَاب

أحسَنَ الحَدِيثِ

أبْلَغَه وَأصْدَقَهُ وَأوْفاهُ (القرآن)

كِتَاباً مُّتَشَابِهاً

في إعْجَازِه وَهدايتهِ وَخصائِصِهِ

مَّثَانِي

مُكرَّراً فيه الأحكامُ وَالمواعظُ والقَصَصُ وَغيرُها

تَقشَعِرُّ مِنهُ ..

تَضْطَرِبُ وَتَرْتَعِدُ مِنْ قَوَارِعِهِ ..

تَلِينُ جُلوُدُهُم

تَسكُنُ وَتَطْمَئنُّ لَيَّنةً غير مُنْقَبِضةٍ

الخِزيَ

الذُّولَّ وَالهَوَانَ

عِوَجٍ

اخْتِلافٍ وَاخْتِلاَلٍ وَاضْطِرَبٍ

شُرَكَاءُ مُ تَشَاكِسُونَ

مَتَنَازِعُونَ شَرِسُو الطَّباعِ

سَلَماً لرِجُلٍ

خَالِصاً لهَ مِنَ الشَّرِكةِ وَالمُنَازَعةِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ

بكسرة خالصة للقاف واظهار اللام الأولى مفتوحة

أَكْبَرُ لَوْ

اظهار الراء مضمومة

وَلَقَدْ ضَرَبْنَا

اظهار الدال مقلقلة

لِلنَّاسِ

فتح الألف

الْقُرْءَانِ

(الْقُرْءَانِ) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

قُرْءَانًا

(قُرْءَانًا) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

سَلَمًا

(سَلَمَا) بحذف الألف بعد السين وفتح اللام