القرآن والتجويد

ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شآء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون

المعاني

الصُّورِ

القَرْنِ الذي يَنفُخُ فيه إسْرَافيلُ

فَصَوقَ

مَاتَ، وَهَي النَّفْخَةُ الأولى

وَوُضِعَ الكِتَابُ

أعْطِيَتْ صُحُفُ الأعمَالِ لأرْبَابِها

زُمَراً

جَمَاعَاتٍ مُتَفَرِّقَةً مُتَتَابِعَةً

حَقَّت

وَجَبَتُ وَثَبتَتْ

طِتُم

طَهُرْتم مِنَ دَنَس المعاصي

صَدَقَنَا وَعدَهُ

أنجَزنَا مَا وَعَدَنَا من النَّعيم

نَتَبَوّا

نَنزلُ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

شَآءَ

فتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

بِنُورِ رَبِّهَا

اظهار الراء الأولى مكسورة

وَجِاْىءَ

بكسرة خالصة للجيم ومد الياء 4 أو 5 حركات

بِالنَّبِيّينَ

(بِالنَّبِيِّينَ) بياء مشددة مكسورة بعد الباء وبعدها ياء ساكنة تمد حركتين دون همز

أَعْلَمُ بِمَا

اظهار الميم مرفوعة قبل الباء

وَسِيقَ

بكسرة خالصة للسين

جَآءُوهَا

فتح الألف الأولى ومدها 4 أو 5 حركات وقصر البدل

وَقَالَ لَهُمْ

اظهار اللام الأولى مفتوحة وإسكان الميم

الْكَافِرِينَ

فتح الألف

قِيلَ

بكسرة خالصة للقاف

وَسِيقَ

بكسرة خالصة للسين

الْجَنَّةِ زُمَرًا

اظهار التاء مكسورة

وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا

(وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا) بتخفيف التاء الأولى وإسكان الثانية دون سكت عليها وتحقيق الهمزة

وَقَالَ لَهُمْ

اظهار اللام الأولى مفتوحة وإسكان الميم

فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا

(فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا) بتخفيف التاء الأولى وإسكان الثانية دون سكت عليها وتحقيق الهمزة

جَآءُوهَا

فتح الألف الأولى ومدها 4 أو 5 حركات وقصر البدل