القرآن والتجويد

يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا

المعاني

يَختَانُونَ أنفُسَهُم

يَخُونُونَها بارْتِكَابِ المَعاصِي

يُبَيّتُونَ

يُدبَّرُونَ بليل

وَكِيلاً

حَافِظاً وَمُحامِياً من بأْسِ اللهِ

بُهتَاناً

كَذِباً فَظِيعاً

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّاسِ

بالفتح

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

هَآ أَنتُمْ

(هَآ أنتمْ) بألف بعد الهاء تمد 4 أو 5 حركات وتحقيق الهمزة وإسكان الميم