القرآن والتجويد

إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يرآءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا

المعاني

يَتَربَصُونَ بِكُم

يَنْتَظروُن مَا يَحْدُثُ لكُم

فَتحٌ

نصرٌ وَظَفرٌ وَغنيمةٌ

ألمَ نَستََحوذ عَلَيكُم

ألمَ نَغْلبْكُمْ فَأبْقينَا عَليْكُمْ

مُذَبذَبِينَ بينَ ذَلِكَ

مُرَدَّدينَ بَيْنَ الكُفْرِ وَالايِمَانِ

سُلطاناً مُبِيناً

حجَّة ظَاهِرَةً في العَذَاب

الدَركِ الأسفَلِ

الطَّبَقِ الذي في قَعْرِ جَهَنَّمَ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ

فتح الألف وإظهار النون الأولى

يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ

إظهار الميم الأولى مضمومة وإسكان الميم الثانية

لِلْكَافِرِينَ

بالفتح

الْكَافِرِينَ

بالفتح

الدَّرْكِ

(الدَّرْك) إسكان الراء

النَّارِ

بالفتح