القرآن والتجويد

وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولـكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا

المعاني

قُلُوبُنَا

مُغَشَّاة بأغْطِيَة خِلْقيَّيةٍ فَلا تَعي

طَبَعَ اللهُ عَليَها

خَتَمَ عَليْهَا فَحجبَها عن العلم

بُهتَاناً عَظِيماً

كَذباً وَبَاطلاً فاحِشاً

شُبِهَ لَهُم

ألقِيَ عَلَى المقتُول شَبَهُ عيسَى

وَالمُقِيِمينَ الصلاةَ

وَأمدحُ المقيمين لهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَقَتْلِهِمُ

(وقتلهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

بَلْ طَبَعَ

إظهار اللام ساكنة

مَرْيَمَ بُهْتَانًا

إظهار الميم مفتوحة

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

وَأَخْذِهِمُ

(وأخذهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

الرِّبَاْ

بالفتح

النَّاسِ

بالفتح

لِلْكَافِرِينَ

بالفتح

سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا

(سنؤتيهِمْ) بالنون وتحقيق الهمزة وكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت

الأَنبِيَآءَ

(الأنبيآء) بياء مفتوحة بعد الباء ومد المتصل 4 أو 5 حركات دون سكت أو نقل

الْعِلْمِ مِنْهُمْ

إظهار الميم الأولى مكسورة وإسكان الميم الثالثة