القرآن والتجويد

فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل ويهديهم إليه صراطا مستقيما

المعاني

لاَ تَغلُوا

لا تُجَاوِزُوا الحّدَّ وَلا تُفْرطُوا

وَكَلِمَتُهُ

وُجدَ بِكلِمَةِ كَنْ بِلاَ أبٍ وَنُطْفَةٍ

وَرُحٌ مِنهُ

ذُو رُوحٍ مِنْ أمرْ رَبْهِ

لَن يَستَنكِفَ

لَنْ يَأنَفَ وَيَتَرَفَّفَ وَيستكبِر

بُرهَانٌ

هو مُحمد (ص)

نَوراً مُبِيناً

هو القُرْآن العظيم

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

فَيُوَفِّيهِمْ

(فيوفيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت

قَدْ جَآءَكُم

إظهار الدال وفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات وإسكان الميم

وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ

إدغام التنوين في الواو بغنة وكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت عليها

صِرَاطًا

(صراطا) بالصاد الخالصة