القرآن والتجويد

حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نسآئكم وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسآئكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وأن تجمعوا بين الاختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفورا رحيما

المعاني

بُهتانَاً

بَاطِلاً وَظُلْماً

أفضَى بَعضُكُم

وَصَلَ، بالوقاع أو الخلْوة الصحيحة

مِيثَاقاً غَلِيظاً

عهداً وَثيقاً

وَمَقتاً

مَبْغُوضاً مستحقراً جدّاً

وَرَبائبُكُمُ

بَنَاتُ زَوْجَاتِكُمْ مَنْ غَيْرِكمْ

فَلاَ جَنَاحَ عَلَيكُم

فَلاَ إثْمَ عَليكم

وَحَلالُ أبنآئكُمُ

زَوْجَاتُهُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النِّسَآءِ إِلاَّ

(النسآءِ إلا) تحقيق الهمزتين ومد المتصل 4 أو 5 حركات

قَدْ سَلَفَ

إظهار الدال مقلقلة

قَدْ سَلَفَ

إظهار الدال مقلقلة