القرآن والتجويد

والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما

المعاني

بِالبَاطِلِ

بمَا يُخَالِفُ حُكْمْ اللهِ تَعَالى

نُصلِيهِ نَاراً

نَدْخِلُهُ إيَّاهَا وَنَحْرِقُهُ بهَا

سَيِئَاتِكُمْ

ذُنُوبَكُمُ الصَّغَائرَ

مُدخَلاً كَرِيماً

مكاناً حَسَناً شريفاً وَهُوَ الْجَنَّةُ

جَعَلْنَا مَوَلىَ مَمَّا تَرَكَ

وَرَثةٌ عَصَبةً يَرثُونَ مما تَرَكَ

وَالذِينَ عَقَدَت أيمانُكُم

حَالَفْتُمُوهُمْ وَعَاهَدْتُموهمْ عَلَى التَّوارُثِ (وهو منسوخ عند الجمهور)

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تِجَارَةً

(تجارةً) بالنصب

يَفْعَلْ ذَلِكَ

إظهار اللام ساكنة

مُّدْخَلاً

(مُدخلا) بضم الميم

وَسْأَلُواْ

(وَسْأَلُوا) بإسكان السين وبعدها همزة مفتوحة

عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ

(عَقَدتْ أيمانكمْ) بحذف الألف بعد العين وعدم السكت وإسكان الميم

أَمَرَ رَبِّى

إظهار الراء الأولى مفتوحة