القرآن والتجويد

فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هـؤلاء شهيدا

المعاني

صَعِيداً طَيِباً

تُرَاباً، أوْ وَجْهَ الأرْضَ - طَاهِراً

رِئَاءَ النَّاسِ

مُرَاءَةً لَهُمْ وَسُمْعَةً لا لِوَجْهِ اللهِ

مَثقَالَ ذَرَةٍ

مقدارَ أصغر نملةٍ، أوْ هَبَاءَةٍ

لَو تَسوَّى بِهِمْ الأرضُ

لو كانوا وَالأرضَ سَوَاءً فلا يُبْعَثُون

عَابِؤي سَبِيلٍ

مسافرين فَقَدُوا الماءَ فيتيممون

الغَائِطِ

مكان قضَاء الحَأجة (كنَايةٌ عن الحدَث)

لاَمَستُمُ النِسَاءَ

وَاقعتموهنَّ أوْ مَسَسْتُمْ بَشَرَتَهُنَّ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّاسِ

بالفتح

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا

(حسنةً يضَاعِفها) بنصب التاء وإدغام التنوين في الياء بغنة وبإثبات ألف بعد الضاد وتخفيف العين

الرَّسُولَ لَوْ

إظهار اللام الأولى مفتوحة

تُسَوَّى

(تُسَوَّى) بضم التاء وتخفيف السين وفتح الألف

بِهِمُ الأَرْضَ

(بِهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

جَآءَ أَحَدٌ

(جآءَ أَحد) تحقيق الهمزتين ومد المتصل 4 أو 5 حركات دون إمالة

لاَمَسْتُمُ

(لاَ مَسْتُم) بألف بعد اللام

يَظْلِمُ مِثْقَالَ

إظهار الميم الأولى مضمومة

رِئَآءَ

(رِئَآءَ) بهمزة مفتوحة بعد الراء ومد المتصل 4 أو 5 حركات