القرآن والتجويد

أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة وإن تصبهم حسنة يقولوا هـذه من عند الله وإن تصبهم سيئة يقولوا هـذه من عندك قل كل من عند الله فما لهـؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا

المعاني

وَالطَّاغُوتِ

الشَّيْطَان وَسبيلُهُ الكفرُ

فَتِيلاً

قَدْرَ الخَيْطِ الرَّقيقِ في شِقِّ النَّوَاةِ

بُرُوجٍ

حُصُونٍ وَقلاع .. أو قصور

مُشَيَدَةٍ

مُحْكمَةٍ أوْ مُطّوَّلةٍ مُرْتَفِعةٍ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

قِيلَ لَهُمْ

بكسرة خالصة للقاف وإظهار اللام الأولى مفتوحة وإسكان الميم

عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ

(عليهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

الْقِتَالَ لَوْلآ

إظهار اللام الأولى مفتوحة

وَلاَ تُظْلَمُونَ

(تظلمون) بالتاء وترقيق اللام

عِندِكَ قُلْ

إظهار الكاف مفتوحة

لِلنَّاسِ

بالفتح