القرآن والتجويد

وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطئا ومن قتل مؤمنا خطئا فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما

المعاني

ضَرَبتُم

سَافَرْتُمْ وَذَهَبْتُمْ

السَلاَمَ

الاستسْلامَ أوْ تحِيَّةَ الإسْلامِ

عَرَضَ الحَيَاةِ الدُّنيَا

الغَنِيمَةَ وَهِيَ مالٌ زَائلٌ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

فَتَبَيَّنُواْ

(فَتَبَيَّنُوا) بياء بعد التاء وبعدها ياء مشددة وبعدها نون مضمومة

السَّلاَمَ

(السَّلاَمَ) بألف بعد اللام

مُؤْمِنًا

(مُؤمِنًا) تحقيق الهمزة الساكنة وكسر الميم

كَذَلِكَ كُنتُم

إظهار الكاف الأولى مفتوحة وإسكان الميم

فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ

(فتبيَّنوا) ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ

إظهار الراء الثانية مضمومة ومفخمة

وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ

إظهار الراء الثانية مضمومة مفخمة