القرآن والتجويد

فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون

المعاني

وَأوحَى

كَوَّنَ، أوْ دَبَّرَ في اليَوْمَيْنِ

وحِفظاً

حَفِظْنَاها حِفظاً مِن الآفاتِ

أنذَرتُكُم صَاعِقَةً

خَوَّفتُكُمْ عَذاباً شَدِيداً مُهْلِكاً

رِيحاً صَرصَراً

شَدِيدَة السَّمُوم، أو البَرَدِ، أو الصَّوْتِ

أيَّامٍ نَّحِسَاتٍ

مَشْؤُومَاتٍ، أو ذَوَاتِ غُبَارٍ وَتُرَاب

أخزى

أشَدُّ إذلالاً وَإهَانَةً

فَهَدَينَاهُم

بَيَّنَا لَهُمْ طرِيقَي الضلاَلَة وَالهُدَى

العَذَابِ الهُونِ

المُهِين

فَهُم يُوزًعُونَ

يُحْبَسُ سَوابِقُهُمْ ليلحقَهم توالِهِم

فَقَضَاهُنَّ

أحْكَمَ وَأبْدَعَ خَلْقَهُنَّ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

إِذْ جَآءَتْهُمُ

اظهار الذال وفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

أَيْدِيهِمْ

(أَيْدِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

شَآءَ

فتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

نَّحِسَاتٍ

(نَحِسَاتٍ) بكسر السين

يُحْشَرُ أَعْدَآءُ

(يُحْشَرُ أَعْدَآءُ) بياء مضمومة وبفتح الشين ومد المتصل 4 أو 5 حركات ورفع الهمزة الثانية

النَّارِ

فتح الألف

جَآءُوهَا

بفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات وقصر البدل

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم