القرآن والتجويد

وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم فأصبحتم من الخاسرين

المعاني

تَستَرُونَ

تَسْتَخْفُونَ عِنْدَ ارْتكابكم الفَواحِشَ

أن يشَهَدَ

مَخَافَةَ أنْ يَشْهَدَ ..

ظَنَنتُم

اعْتَقَدْتُمْ عِندَ اسْتِتَارِكُم مِن الناسِ

كَثِيراً مِمَّا تَعمَلوُنَ

وَهو مَا عمِلْتم خِفْيَةً

أردَاكُم

أهْلَكَكُمْ

مَثوىً لَهُم

مَحَل ثَوَاءٍ وَإقَامَةٍ أبَدِيَّةٍ لهمْ

وَإن يَستَعِتبُوا

يَطْلُبُوا رِضَاءَ رَبَّهِمْ يَوْمئِذٍ

مِنَ المُعتَبِينَ

مِنَ المُجَابِينَ إلى مَا طَلَبُوا

وَقَيَّضنَا لَهُم

سبَّبْنَا وَهَيَّانَا لهُم

وَحَقَّ عَلَيِهمُ القَولُ

وَجَبَ وَثَبتَ عليْهمْ وَعِيدُ العَذَاب

وَالغًوا فِيهِ

ائْتُوا باللَّغْوِ وَالَاطلِ عند قراءَته

الاسفَلينَ

في الدَّركِ الأسفَل منَ النار

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَنطَقَ كُلَّ

اظهار القاف مفتوحة

خَلَقَكُمْ أَوَّلَ

اظهار القاف وإسكان الميم دون سكت عليها

أَيْدِيهِمْ

(أَيْدِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ

(عَلَيْهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

الْقُرْءَانِ

(الْقُرْءَانَ) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

جَزَآءُ أَعْدَآءِ

بمد المتصل 4 أو 5 حركات وتحقيق الهمزة الثانية

النَّارُ لَهُمْ

اظهار الراء مضمومة وإسكان الميم

الْخُلْدِ جَزَآءَ

اظهار الدال مكسورة ومد المتصل 4 أو 5 حركات

أَرِنَا

(أَرِنا) بكسرة خالصة للراء

الَّذَيْنِ

(الَّذَيْنِ) بتخفيف النون وقصر الياء

عَلَيْهِمُ الْمَلآَئِكَةُ

(عَلَيْهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

تُرْجَعُونَ

(تُرْجَعُونَ) بضم التاء وفتح الجيم