الصفحة الرئيسية > فهرس القرآن > القرآن والتجويد

القرآن والتجويد

قل أإنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين

المعاني

غَيرُ مَمنُونٍ

غَيرُ مَقْطُوعٍ عنهم

،ندَاداً

أمثَالاً مِن مِّخْلوقَاتِه تَعْبُدُونها

رَوَاسِي

جِبَالاً ثَوابتَ تَمْنَعُهَا المَيَدَانَ

وَبَارَكَ فِيهَا

كَثّرَ خَيْزَها وَمَنَافِعَها

أقواتَهَا

أرْزَاقَ أهْلهَا وَمَا يَصْلُحُ لمعَايِشهمْ

في أربعةِ أيَامٍ

اسْتَوَتِ الأرْبَعةُ استِواءً ( تمّت)

استَوَى

عَمَدَ وَقَصَدَ قَصْداً سَوِياً ..

وَهَيَ دُخَانٌ

مُكَوَّنَةٌ مِمَّا يُشْبِهُ الدُّخَانَ

ائتِياً

افْعَلاً نا ما أمَرْتكما به وَجِيئَا بِه

فُصّلَت أيَاتُهُ

مُيَّزَتْ وَنُوِّعَتْ. أوْ بُيَّنَتْ

أكنَّةٍ

أغْطيَةٍ خِلقِيَّةٍ تمْنَعُ الفَهْمَ

وَقرٌ

صَمَمٌ وثِقَلٌ يمْنعُ السَّمْعَ

حِجَابٌ

سِتْرٌ غَلِيظٌ يمْنعُ التَّواصُلَ

فَاستَقِيمُوا إليهِ

تَوَجَّهُوا إليه بطاعته وعبادَتِه

وَوَيلٌ لِلمُشرِكينَ

هَلاكٌ أو حَسْرَةً او شدةُ عذَاب لهُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

حم

فتح (حا) دون سكت على الحرفين المقطعين

قُرْءَانًا

(قُرْءَانًا) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

ءَاذَانِنَا

بقصر البدل وفتح الألف الثانية

قُلْ أَئِنَّكُمْ

(قُلْ أَئِنَّكُمْ) إسكان اللام دون سكت عليها وتحقيق الهمزتين دون إدخال وبإسكان الميم

سَوَآءً

(سَوَآءً) بمد المتصل 4 أو 5 حركات ونصب الهمزة

فَقَالَ لَهَا

اظهار اللام الأولى مفتوحة