القرآن والتجويد

ذلكم بأنكم اتخذتم آيات الله هزوا وغرتكم الحياة الدنيا فاليوم لا يخرجون منها ولا هم يستعتبون

المعاني

وَحَاقَ بهِم

نَزَلَ أوْ أحَاطَ بهمْ

ننسَكُم

نَتركُكُم في العَذاب

وَمَأواكُمُ النَّار

مَنْزلُكُم وَمَقَّركُم النّارُ

وَغَرَّتكُمُ ..

خَدَعَتْكُم بِبَهْرجِهَا

يُستَعَتَبُونَ

يُطْلَبُ منهُمُ الرجُوع إلى ما يُرضِي الله

وَلَهُ الكِبرياءُ

العظَمَةُ وَالمُلْكُ وَالجَلالُ

وَأجلٍ مُّسَمىً

بِتَقْدِير أجلٍ مسمَّى وَهو يومُ القيامة

أرَأيتُم ..

أخْبِرُوني ..

لَهُم شِركٌ

شرِكةٌ وَنَصِيبٌ معَ اللهِ تعالى

أثَارَةٍ مِن عِلمٍ

بَقيَّةٍ مِنْ عِلُم عِنْدَكُمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَحَاقَ

فتح الألف

يَسْتَهْزِءُونَ

(يَسْتَهْزِءُونَ) بكسر الزاي وبعدها همزة مضمومة مع قصر البدل

وَقِيلَ

بكسرة خالصة للقاف

اتَّخَذْتُمْ ءَايَاتِ

اظهار الذال وإسكان الميم دون سكت مع قصر البدل

ءَايَاتِ اللهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمْ

بقصر البدل واظهار الهاء الأولى وبضم الزاي وبعدها واو منونة بالفتح وبادغام التنوين في الواو بغنة (هُزُوًا)

يُخْرَجُونَ

(يُخْرَجُونَ) بضم الياء وفتح الراء

حم

فتح (حا) دون سكت على الحرفين المقطعين

الْحَكِيمِ مَا

اظهار الميم الأولى مكسورة

قُلْ أَرَءَيْتُم

(قُلْ أَرَءَيْتُمْ) بإسكان اللام دون سكت وبتحقيق الهمزتين وإسكان الميم