القرآن والتجويد

هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا

المعاني

بِبطنَ مَكَّةَ

بالحُدَيْبيةِ قُرْبَ مكَّةَ

أظفَرَكُم عَليَهِم

أظْهَرَكُمْ عَليْهمْ وأعلاكم

وَالهَ>ى

البُدْنَ التي سَاقَهَا الرَّسول (ص)

مَعكوُفاً

مَحْبُوساً

مَحِلَّهُ

المكانَ الذي يَحِلُّ فيه نحرُه

تَطَوُهُم

تُهْلِكُوهُمْ مَعَ الكُفَّارِ

مَّعَرَّة

مَكْرُوهٌ وَمَشَّقَّةٌ، أوْ سُبَّةٌ

تَزَيَّلُوا

تَمَيَّزُوا مِنَ الكُفَّارِ في مكَّةَ

الحِميَّةِ

الأنَفَةَ وَالغَضَبَ الشديدَ

سَكِينَتهُ

الاطْمِئْنَانَ وَالوَقَارَ

كَلِمَةَ التَقَوَى

كلمةَ التَّوْحيد والإخلاصِ

فَتحاً قَريباً

صلحَ الحُديبيِة أو فَتَح خَيْبَر

لِيُظهِرهُ

لِيُعْليَهُ وَيُقَوِّيهُ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

تَعْمَلُونَ

(تَعْمَلُونَ) بالتاء

تَطَئُوهُمْ

(تَطَئُوهُمْ) بهمزة مضمومة بعد الطاء مع قصر البدل وإسكان الميم

إِذْ جَعَلَ

اظهار الذال ساكنة

قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ

(قُلُوبِهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

لَّقَدْ صَدَقَ

اظهار الدال مقلقلة

الرُّءْيَا

(الرُّءْيَا) بتحقيق الهمزة الساكنة وفتح الألف

شَآءَ

فتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

فَعَلِمَ مَا

اظهار الميم الأولى مفتوحة

أَرْسَلَ رَسُولَهُ

اظهار اللام مفتوحة