القرآن والتجويد

ما جعل الله من بحيرة ولا سآئبة ولا وصيلة ولا حام ولـكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب وأكثرهم لا يعقلون

المعاني

وَللِسَيَارةِ

لِلمُسافِرِينَ

البيتَ الحَرَامَ

جميعَ الحرَم وَهو المراد بالكَعْبةِ

قِياماً لِلنَّاسِ

قِوَاماً لِمَصَالِحِهمْ دِيناً ودُنْيَا

الشَّهَرَ الحَرَامَ

الأشهُرَ الحُرُم الأربعةَ

الهَدىَ

مَا يُهْدَى مِنَ الأنْعَام إلى الكعبة

القَلاَئِدَ

مَا يقَلّدُ به الهَدْيُ علامةً لهُ

بَحِيرَةٍ

النَّاقَةُ تُشَقُّ أُذُنُهَا وَتُخلّي لِلواغيت إذَا وَلَدتْ خَمْسَةَ أبْطُنِ آخِرُهَا ذَكَر

سَآئبَةٍ

النَّاقَةُ نَسَيَّبُ للأصْنَامِ لِنَحْو بُرْءِ مِنْ مَرَضٍ أوْ نجَاةٍ في حرب

وَصِيلَةٍ

النَّاقَةُ تُتْركُ لِلطواغيتِ إذا بَكَّرَتْ بأُنْثَى ثمَّ ثَنَّتْ بِأُنْثَى

حَامٍ

الفَحْلُ لا يُرْكبُ ولا يحمل عليه إذا لَقِحَ وَلَدُ وَلَدِهِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

قِيَامًا

(قِيَاماً) بألف بعد الياء

لِّلنَّاسِ

بالفتح

وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ

إظهار الدال مفتوحة

يَعْلَمُ مَا

إظهار الميم الأولى مرفوعة

يَعْلَمُ مَا

إظهار الميم الأولى مرفوعة

أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ

إظهار الكاف الأولى مفتوحة

أَشْيَآءَ إِن

تحقيق همزة (إن)

تَسُؤْكُمْ

(تَسُؤْكُمْ) إسكان الهمزة محققة وإسكان الميم

يُنَزَّلُ

(يُنَزَّل) فتح النون وتشديد الزاي

الْقُرْءَانُ

(القُرْءَان) بإسكان الراء وبعدها همزة مفتوحة

قَدْ سَأَلَهَا

إظهار الدال مقلقلة

كَافِرِينَ

بالفتح