القرآن والتجويد

يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو آخران من غيركم إن أنتم ضربتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت تحبسونهما من بعد الصلاة فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشتري به ثمنا ولو كان ذا قربى ولا نكتم شهادة الله إنآ إذا لمن الآثمين

المعاني

حَسبُنَا

كَافِينَا

عَلَيكُم أنَفُسَكُم

الزمُوها وَاحفظُوها من المعاصِي

ضَربتُم في الأرضِ

سَافَرْتُمْ فيها

لاَ نَشتَرِي بِه ثَمناً

لا نأخُذ بقَسَمنَا كذِباً عرَضاً دُنيوياً

الأولَيَان

الأقْرَبَان إلى الميَّت الوارِثَان لهُ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

قِيلَ لَهُمْ

بكسرة خالصة للقاف وإظهار اللام الأولى وبإسكان الميم

الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا

إظهار التاء الأولى مكسورة

اسْتَحَقَّ

(استَحَقَ) بفتح التاء والحاء

عَلَيْهِمُ

(عليهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

الأَوْلَيَانِ

(الأَوْلَيانِ) بإسكان الواو وفتح اللام وبعدها ياء مفتوحة وبعدها ألف وبكسر النون دون نقل أو سكت