القرآن والتجويد

يأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هـذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولـئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم

المعاني

نَكالاً

عُقُوبةً تمنعُ مِن العَوْدِ

سَمَّاعُون لِلكَذبِ

يَسْمعُونَ كلامَكَ فَيَمْسخُونَهُ لِيكْذِبوا عليك فيه

سَمَّاعُونَ لِقومٍ أخَرينَ

يسمعون كلامك للتجسس لآخرين

يُحَرفُونَ الكَلَمِ

يُبَدَّلُونَه أو يُؤوَّلونه بالباطل

فِتنَتَهُ

ضَلاَلَتهُ وَكُفْرَهُ أو إهلاَكَهُ

خِزىٌ

افِتضَاحٌ وَذُلٌّ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّارِ

بالفتح

يُعَذِّبُ مَن

إظهار الباء مضمومة

الرَّسُولُ لاَ

إظهار اللام الأولى مضمومة

يَحْزُنكَ

(يَحْزُنك) بفتح الياء وضم الزاي

يُسَارِعُونَ

بالفتح

الْكَلِمَ مِن

إظهارالميم الأولى مفتوحة

بَعْدِ ظُلْمِهِ

إظهار الدال مكسورة

وَيَغْفِرُ لِمَن

اظهار الراء مضمومة مفخمة