القرآن والتجويد

لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار

المعاني

فِتنَةٌ

بَلاَءُ وعَذَابٌ شَدِيدٌ

خَلَت

مَضَتْ

وَأمُةُ صِديِقَةٌ

كثيرةُ الصَّدق معَ الله تَعَالَى

يَأكُلاَن الطَّعَامَ

كسائر البَشر فكيف تزعمُونه إلهاً

أنىَّ يُؤفَكُونَ

كيفَ يُصْرفُونَ عَن تَدَبُّرِ الدلائلِ البيَّنةِ وَقَبُولهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تَكُونَ

(تكونَ) بالنصب

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

اللهَ هُوَ

إظهار الهاء مفتوحة

إِسْرَاءِيلَ

تحقيق الهمزة الثانية ومد المتصل 4 أو 5 حركات

مِنْ أَنصَارٍ

بالتحقيق وفتح الألف

نُبَيِّنُ لَهُمُ

إظهار النون مضمومة

أَنَّى

بالفتح

وَاللهُ هُوَ

إظهار الهاء الأولى مضمومة

ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ

إظهار الثاء الأولى مضمومة

الأَيَاتِ ثُمَّ

بالتحقيق وقصر البدل وإظهار التاء