القرآن والتجويد

لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولـكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون

المعاني

تَفِيضُ مِنَ الدَّمعِ

تمْتَلىءُ أعْيُنُهمْ بِالدَّمْعِ فَتَصُبُّهُ

بِالَلغوِ في أيمَانِكُم

هو ان يحلفَ عَلَى الشيء معتقداً صدقَه وَالامرُ بخلافه، أو ما يَجرِي على اللسان مما لا يُقْصَدُ به اليمينُ

عَقَدتُمُ الأيَمان

وَثَّقْتُموها بالقصد وَالنَّيةِ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

جَآءَنَا

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

رَزَقَكُمُ

إظهارالقاف الأولى مفتوحة

لاَ يُؤَاخِذُكُمُ

(لاَ يُؤَاخذكم) بهمزة مفتوحة بعد الياء

وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم

إدغام النون في الياء بغنة وبهمزة مفتوحة بعد الياء وإسكان الميم

عَقَّدتُّمُ

(عَقَّدتُّمُ) بقاف مشددة بعد العين دون ألف

تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ

إظهار الراء الأولى مرفوعة

ذَلِكَ كَفَّارَةُ

إظهار الكاف الأولى مفتوحة