القرآن والتجويد

قل سيروا في الأرض ثم انظروا كيف كان عاقبة المكذبين

المعاني

وَلَلَبسنَا عَليهِم مَا يَلبِسُونَ

لَخَلَطْنَا وَأشْكَلْنَا عليهمْ حينئذ ما يَخْلطُونَ عَلَى أنْفُسهم اليومَ

فَحَاقَ ..

أحاطَ، أو نَزَل ..

كَتَبَ

قَضَى وَأوْجَبَ، تَفَضُّلاً وَأحسَاناً

خَسِرُوا أنفُسَهُم

أهلكوها وغبنُوها بالكفرِ

مَا سَكَنَ

ما استقرَّ وحلَّ

وَلياً

ربَّا معبُوداً وناصِراً مُعيناً

فَاطِرِ

مُبْدِعِ وَمُخْتَرعِ ..

وَهُوَ يُطعِمُ

يَرْزُقُ عِبَادَهُ

مَن أسلَمَ

خَضَعَ للهِ بِالعُبُودِيَّةِ وَانْقَاذَ لهُ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِم

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

وَلَقَدِ

(ولقدِ) بكسر الدال

اسْتُهْزِىءَ

(استهزِىءَ) بهمزة مفتوحة بعد الزاي

فَحَاقَ

بالفتح

يَسْتَهْزِءُونَ

(يستهزِءُون) بكسر الزاي وضم الهمزة وقصرالبدل

وَالنَّهَارِ

بالفتح

إِنَّى أُمِرْتُ

(إِنِّى) إسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

إِنِّى أَخَافُ

(إِنِّي) إسكان الياء ومدها 4 أو 5 حركات

مَّن يُصْرَفْ

(من يُصْرَف) بضم الياء وفتح الراء وإدغام التنوين في الياء بغنة

هُوَ وَإِن

إظهار الواو الأولى مفتوحة