القرآن والتجويد

قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولـكن الظالمين بآيات الله يجحدون

المعاني

وُقِفُوا عَلَى رَبِهِم

حُبِسُوا عَلَى حُكْمِهِ تعالى للسُّؤَال

بَغتَةً

فَجْأةً من غير شعور

فَرًّطنَا فِيهَا

قَصَّرِنَا وَضَيَّعْنَا في الحياة الدنيا

أوزَارهَم

ذُنُوبَهُمْ وَخَطَايَاهُمْ

لِكَلمَاتِ اللهِ

آيَاتِ وَعْدِهِ بِنَصْرِ رُسُلِه

كَبُرَ عَلَيَك

شَقَّ وَعَظُمَ عَلَيْكَ

نَفَقاً فِي الأرضِ

سَرَباً فيهَا ينفُذُ الى ما تحتَها

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

الْعَذَابَ بِمَا

إظهار الباء الأولى منصوبة

جَآءَتْهُمُ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

وَلَلدَّارُ الأَخِرَةُ

(وللدارُ الآخرة) بلامين ورفع التاء وتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل مع قصر البدل وتفخيم الراء

أَفَلاَ تَعْقِلُونَ

(تعقلون) بالتاء

لَيَحْزُنُكَ

(ليَحزُنك) بفتح الياء وضم الزاي

لاَ يُكَذِّبُونَكَ

(لاَ يُكَذِّبونك) بفتح الكاف وتشديد الذال

مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ

إظهار اللام الأولى مفتوحة

وَلَقَدْ جَآءَكَ

إظهار الدال وفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

شَآءَ

بالفتح ومد الألف 4 أو 5 حركات