القرآن والتجويد

قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة هل يهلك إلا القوم الظالمون

المعاني

دَابِرُ القومِ

آخرُهُمْ

أرَأيتُم

أخْبِرُوني

نُصَرِفُ الأيَاتِ

نُكَرِّرُهَا عَلَى أنْحَاءٍ مُخْتَلِفَةٍ

هُم يَصدِفُونَ

هَمْ يُعْرِضُونَ عَنْهَا وَيَعدِلُونَ

أرَأيتَكُم

أخْبِرُونِي

بَغتَةٌ

فجأة أو ليلاً

جَهرَةً

مُعَايَنَةً، أوْ نهَاراً

خَزَآئِنُ اللهِ

مرزوقاتُه أو مقدُوراتُهُ

بِالغَدَواةِ وَالعَشِي

في أوَّل النهار وَآخِرِه، أيْ دَوَاماً

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

أَرَءَيْتُمْ إِنْ

تحقيق الهمزة الثانية وإسكان الميم دون سكت

الأَيَاتِ ثُمَّ

بالتحقيق وقصر البدل وإظهار التاء مكسورة

يَصْدِفُونَ

بالصاد الخالصة

أَرَءَيْتَكُمْ إِنْ

تحقيق الهمزة الثانية وإسكان الميم دون سكت عليها

فَلاَ خَوْفٌ

(فلا خوفٌ) برفع الفاء وتنوينها

عَلَيْهِمْ

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

الْعَذَابُ بِمَا

إظهار الباء الأولى مرفوعة

أَقُولُ لَكُمْ

إظهار اللام الأولى وإسكان الميم

بِالْغَدَاةِ

(بالغَدَاةِ) بفتح الغين والدال وبعدها ألف ثم تاء دون واو

عَلَيْهِم

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم