القرآن والتجويد

وعنده مفاتح الغيب لا يعلمهآ إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين

المعاني

فَتَنَّا

ابْتَلَيْنَا وَامْتَحَنَّا وَنحْنُ أعلُم بهِم

كَتَبَ رَبُّكُم

قَضَى وَأوْجب - تَفَضُّلاً وَإحساناً

بِجَهَالةٍ

بسفاهة وكلُّ عاص مسيء جاهلٌ

يَقُصُ الحَقَّ

يَتبِعُهُ فِيما يَحْكُمُ بِهِ أوْ يُبَيََّنَهُ بياناً شَافِياً

خَيرُ الفَاصِلِينَ

بَيْنَ الحقِّ وَالبَاطِل بحكمهِ العَدْلِ

كِتَابٍ مُّبِينٍ

اللوح المحفوظِ أو علمهِ تعَالَى

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

عَلَيْهِم

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

جَآءَكَ

بالفتح ومد الألف 4 أو 5 حركات

أَنَّهُ

(أَنّه) بفتح الهمزة

فَأَنَّهُ

(فأَنّه) بفتح الهمزة

وَلِتَسْتَبِينَ

(لتَستبين) بالتاء

سَبِيلُ

(سبيلُ) برفع اللام

قَدْ ضَلَلْتُ

إظهار الدال مقلقلة

يَقُصُّ

(يَقُصُّ) بضم القاف وبعدها صاد مشددة مرفوعة

أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ

إظهار الميم مفتوحة

هُوَ وَيَعْلَمُ مَا

إظهار الواو الأولى وإظهار الميم الأولى

بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ

إظهار الميم مفتوحة