القرآن والتجويد

ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السمآء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين

المعاني

السَمَاءَ

المَطَر

مِدرَاراً

غزيراً كثيرَ الصَّبِّ

كِتَاباً فِي قِرطَاس

مَكْتُوباً في كاغدٍ أوْ رَقِّ

لاَ يُنظَرُونَ

لا يُمْهَلُونَ لَحْظَةٌ بَعْدَ إنزاله

وَجَعَلَ ..

أنْشَأ وَأَبْدَعَ ..

برَبهِم يَعدِلُونَ

يُسَوُّونَ بِه غيرَهُ في العبادة

قَضَى أجَلاً

كَتَبَ وَقَدَّرَ زَمَاناً مُعَيَّناً للموت

وَأجَلُ مُسَمىً عِنده

زَمنٌ مُعَينٌ لِلبَعْثِ مُسْتَأثِرٌ بعلمِه

تَمتَرُونَ

تَشُكُونَ في البعث أوْ تجْحَدُونَه

وَهُوَ اللهُ

أي المعبودُ أو التموحِّد بالألُوهيَّة

أَنبَوُا

أخْبَارُ، وهوُ مَا ينَالهُمْ من العقوبات

كَم أهلكَنا

كثيراً اهلكْنا

قَرنٍ

أُمَّةِ مِنَ النَّاس

مَّكَّنَّاهُم

أعْطَيْنَاهمْ من المُكْنةِ والقوَّةَ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

خَلَقَكُم

إظهار القاف مفتوحة وإسكان الميم

وَيَعْلَمُ مَا

إظهار الميم الأولى مرفوعة

تَآْتِيهِم

(تأتيهِمْ) بتحقيق الهمزة وكسر الهاء وإسكان الميم

جَآءَهُمْ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات وإسكان الميم

يَأْتِيهِمْ

(يأتيهِمْ) بتحقيق الهمزة وكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت عليها

يَسْتَهْزِءُونَ

(يستهزِءُون) بكسر الزاي وضم الهمزة وقصر البدل

عَلَيْهِم

(عليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْكَ كِتَابًا

إظهار الكاف الأولى مفتوحة

بِأَيْدِيهِمْ

(بأيديهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم