القرآن والتجويد

وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين

المعاني

وَلَم يَلبِسُوا

لَمْ يَخْلِطُوا

بِظُلمٍ

بِشِرْكٍ، بِكُفْرٍ

وَاجتَبَيَناهُم

اصطَفَيْنَاهُمْ لِلنُّبُوَّةِ

لَحَبِطَ

لَبَطَلَ وَسَقَطَ

وَالحُكمَ

الفَصْلَ بَيْنَ النَّاسِ بالحقِّ، أوِ الحِكمة

اقتَدِه

اقتَدِ، وَالهاءُ للسكت

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

دَرَجَاتٍ

(درجاتٍ) بتنوين التاء بالكسر

نَّشَآءُ إِنَّ

تحقيق همزة (إِنّ)

وَزَكَرِيَّا

(وزكريّا) بحذف الهمزة بعد الألف

وَالْيَسَعَ

(وَالْيَسَعَ) بلام ساكنة بعدها ياء ثم سين ثم عين مفتوحات

صِرَاطٍ

(صراط) بصاد خالصة

وَالنُّبُوَّةَ

(والنبوّة) بواو مشددة مفتوحة ثم تاء مفتوحة

بِكَافِرِينَ

بالفتح

اقْتَدِهْ قُل

(اقتدِهْ) إسكان الهاء