القرآن والتجويد

فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون

المعاني

وَدَرَسُوا مَا فِيهِ

قَرَءُوا وَعَلِمُوا مَا في التوراة

مَعِذِرَةً إلى رَبِكُم

نَعِظُهُمْ اعِتذَاراً إليْهِ تَعالى

بَعَابِ بَئِس

شَديدٍ وَجِيع

وَعَتَوا

اسْتَكْبَرُوا وَاسْتَعْصَوْا

قِرَدَةً خَاسِئينَ

أذِلاءَ مَبْعَدينَ كَالكِلاَب

تَأذَّنَ رَبُّكَ

أعْلَمَ، أوْ عَزَمَ وَقَضَى

يَسُومُهُم

يَذِيقُمْ وَيُكَلَّفُهُمْ

وَبَلونَاهُم

امْتَحَنَّاهُمْ وَاخْتَبَرْنَاهُمْ

خَلفٌ

بَدَلٌ سَوْءٍ

عَرَضَ هَذَا الأدنَى

مَا يَعْرضُ لهمْ مِنْ حُطامِ الدُّنْيَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ

إظهار الذال ساكنة وإظهار النون مفتوحة

سَيُغْفَرُ لَنَا

إظهار الراء مرفوعة

وَإِن يَأْتِهِمْ

(وَإِن يَأْتِهِمْ) إدغام النون في الياء بغنة وتحقيق الهمزة وكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِم

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

أَفَلاَ تَعْقِلُونَ

(تَعْقِلُونَ) بالتاء

يُمَسِّكُونَ

(يُمَسِّكُونَ) بفتح الميم وتشديد السين

مَعْذِرَةً إِلَى

(مَعْذِرَةً إِلَى) بتفخيم الراء ونصب التاء وتحقيق الهمزة دون سكت أو نقل

بَئِيسٍ

(بَئِيسٍ) بهمزة مكسورة بعد الباء وبعدها ياء ساكنة

عَلَيْهِمْ إِلَى

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت