القرآن والتجويد

ولو شئنا لرفعناه بها ولـكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون

المعاني

نَتَقنَا الجَبَلَ

رَفَعْنَاهُ وَقَلَعْنَاهُ

كَأنَّهُ ظُلَةٌ

غمَامَةٌ، أوْ سَقِيفَةٌ تُظِلُّ

فَانسَلَخَ مِنهَا

فَخَرجَ منها بكُفْرِهِ بهَا

فَاتبعَهَ الشَّيطَانُ

فلِحقه، وَأدرَكُه وصارَ قَرِينَهُ

الغَاوِينَ

الضَّالِّين الهَالِكِينَ

أخلَدَ إلى الأرضِ

رَكَنَ إلى الدُّنْيَا وَرَضِيَ بهَا

تَحمِل عَلَيهِ

تَشْدُدْ عليهِ وَتَزجُرْهُ

يَلهَث

يُخرِجُ لِسِانَهُ بالنَّفَسِ الشديد

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

ءَادَمَ مِن

بقصر البدل وإظهار الميم الأولى

تَقُولُواْ

(تَقُولُوا) بالتاء

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

يَلْهَث ذَّلِكَ

إدغام الثاء في الذال

تَقُولُواْ إِنَّمَآ أَشْرَكَ

(تَقُولُوا إِنَّمَآ أَشْرَكَ) بالتاء ومد المنفصل في الكلمتين 4 أو 5 حركات

ذُرِّيَّتَهُمْ

(ذُرِّيَّتَهُمْ) بتاء مفتوحة بعد الياء وبضم الهاء وإسكان الميم وحذف الألف