القرآن والتجويد

يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتهآ إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة يسألونك كأنك حفي عنها قل إنما علمها عند الله ولـكن أكثر الناس لا يعلمون

المعاني

ذَرَانَا

خَلَقْنَا وَأوْجَدْنَا

يُلحِدُونَ

يَميلُونَ وَيَنحَرفُونَ إلى الباطِل

وَبِه يَعدِلُونَ

بالحَقِّ يحكمون في الخصومات بينَهُم

سَنَسَتَدرِجُهُم

سَنَسْتَدْنيهِم إلى الهلاكِ بالإنعَام وَالإمهال

وَأُملى لَهُم

أُمْهِلُهُمْ في العُقُوبَةِ

كَيدِي مَتِينٌ

أخذي شديدٌ قويَّ

جِنَّةٍ

جُنُونٍ كما يزْعمُون

مَلَكُوتِ

هو الملكُ العظيمُ

طُغيَانهِم

تجاوُزِهِم الحدَّ في الكُفْر

يَعمَهُونَ

يَعْمَوْنَ عَنِ الرُّشْدِ أوْ يَتَحَيَّرُون

أيَانَ مُرسَاهَا

مَتَى إثْبَاتُهَا وَوقُوعُهَا ؟

لاَ يُجَلَيِهَا

لا يُظْهِرهَا وَلا يَكْشِفُ عَنَها

ثَقُلَت

عَظُمَتْ لِشِدَّتهَا

حَفِيٌ عَنَها

بَاحثٌ عنها عالِمٌ بهَا

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَلَقَدْ ذَرَأْنَا

إظهار الدال وتحقيق الهمزة

يُلْحِدُونَ

(يُلْحِدُونَ) بضم الياء وكسر الحاء

وَيَذَرُهُمْ

(وَيَذَرُهُمْ) بالياء ورفع الراء وإسكان الميم

طُغْيَانِهِمْ

بالفتح وإسكان الميم

يَسْئَلُونَكَ كَأَنَّكَ

إظهار الكاف الأولى

النَّاسِ

بالفتح

أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ

مد المتصل 4 أو 5 حركات واظهار الكاف الأولى مفتوحة وتحقيق همزة (كالأنعم) دون سكت على اللام الساكنة قبلها