القرآن والتجويد

قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شآء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون

المعاني

تَغَشَّاهَا

وَاقَعَهَا

فَمَرَّت بِهِ

فَاسْتَمَرَّتْ بِهِ بِغَيْرِ مَشَقَّةٍ

أثقَلَت

صَارَتْ ذَاتْ ثِقْلٍ بكِبَرِ الحمْل

صَالِحاً

نَسْلاً سويَّا أوْ وَلَدَاً سَلِيماً مِثْلَنَا

جَعَلا لهَ شُرَكاءَ

بِتَسْمِيةِ وَلَديْهما عبدالحارث بوسوسةِ إبليسَ مريداً بالحارث نفسَه

عَمَّا يُشرِكُونَ

أي العَربُ بعبادة الأصنامِ

فَلاَ تُنظِرُونِ

فَلا تُمهلوني ساعة

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

شَآءَ

بالفتح ومد المتصل 4 أو 5 حركات

السُّوءُ إِنْ

تحقيق الهمزة الثانية

أَنَا إِلاَّ

(أَنَ إِلاَّ) بحذف الألف

خَلَقَكُم

إظهار القاف وإسكان الميم

شُرَكَآءَ

(شُرَكَآءَ) بضم الشين وفتح الراء والكاف وبعدها ألف تمد 4 أو 5 حركات وبعدها همزة مفتوحة دون تنوين

يَبْطِشُونَ

(يَبْطِشُونَ) بكسر الطاء

قُلِ ادْعُواْ

(قُلِ) بكسر اللام

كِيدُونِ

(كِيدُونِ) بحذف الياء

تُنظِرُونِ

(تُنظِرُونِ) بحذف الياء وتفخيم الراء

يَتَّبِعُوكُمْ

(يَتَّبِعُوكُمْ) بتشديد التاء وفتحها وكسر الباء وإسكان الميم