القرآن والتجويد

قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون

المعاني

أنزلَنَا عَليكُم

أعطيناكم ووهَبْنَا لَكم

يُوارِي سَوأتِكُمَ

يَسْتُرُ وَيَدَارِي عَوْراتِكُمْ

وَرِيشاً

لبَاسَ زينةٍ، أوْ مالاً

وَلبَاس التقوَى

الايمان ُ وَثمراتُه

لاَ يفَتنَنَّكُمُ

لا يُضلَّنَّكُمْ وَلا يَخْدَعَنَّكُمْ

يَنزِعُ عَنُهَما

يُزيلُ عنهمَا؛ استلاباً بِخِدَاعِه

وَقَبِيلُهُ

جُنُودُهُ، أوْ ذُرِّيَّتُهُ

فَعَلُوا فَاحِشَةً

أتُوا فَعْلَةً متناهيةً في القبْح

بِالقِسطِ

بالعَدْلِ وَهُو جميع الطَّاعات والقُرَب

وَأقِيمُوا وُجُوهَكُم

توجَّهوا إلى عبادتهِ مستقيمين

عندَ كُلّ مَسجِدٍ

في كل وقت سُجُودٍ أوْ مكانة

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تَغْفِرْ لَنَا

إظهار الراء المجزومة

تُخْرَجُونَ

(تُخرَجون) بضم التاء وفتح الراء

سَوْءَاتِكُمْ

بقصر اللين والبدل وإسكان الميم

وَلِبَاسُ

(ولباسُ) برفع السين

يَنزِعُ عَنْهُمَا

إظهار العين الأولى مرفوعة

سَوْءَاتِهِمَآ إِنَّهُ

بقصر اللين والبدل ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

هُوَ وَقَبِيلُهُ

إظهار الواو الأولى مفتوحة

بِالْفَحْشَآءِ أَتَقُولُونَ

تحقيق الهمزة الثانية

عَلَيْهِمُ

(عليهِمُ) بكسر الهاء وضم الميم

وَيَحْسَبُونَ

(ويحسَبون) بفتح السين