القرآن والتجويد

ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من المآء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين

المعاني

فَأذَّنَ مُؤذَنٌ

أعْلَمَ مُعَلَمَ وَنَادَىَ مُنَادٍ

وَيَبغُونَهَا عوَجاً

يطلُبونهَا مُعْوَجَّةً أوْ ذَاتَ اعوِجاج

وَبَينَهُما حِجَابٌ

حأجزٌ، وهو سُورٌ بَيْنْهَمَا

الأعَراف

أعالي هذا السُّورِ وَشُرُفَاتهِ

بِسيمَاهُم

بعَلامتهم المميَّزةِ لَهُمْ

أفِيضُوا عَلَينَا

صُبَّوا أوْ ألقُوا عَلَينا

وَغَرَّتهُمُ الحَيَاةُ الدُنيَا

خَدَعَتْهُمْ بِزَخَارِفِهَا وَزِيِنَتهَا

نَنَساهُم

نَتْركُهُمْ في العذاب كالمَنْسِييَّنَ

وَمَا كَانُوا ..

وَكَما كانُوا ..

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّارِ

بالفتح

نَعَمْ

(نَعَمْ) بفتح العين

مُؤَذِّنٌ

(مُؤَذن) بهمزة مفتوحة بعد الميم

أَن لَّعْنَةُ

(أنْ لَّعنَةُ) إسكان النون ورفع التاء

تِلْقَآءَ أَصْحَابِ

(تلقآء أصحاب) تحقيق الهمزتين ومد المتصل 4 أو 5 حركات

النَّارِ

بالفتح

بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ

بكسر نون التنوين لالتقاء الساكنين

لاَ خَوْفٌ

(لا خوفٌ) برفع الفاء وتنوينها

النَّارِ

بالفتح

الْمَآءِ أَوْ

تحقيق الهمزة الثانية

رَزَقَكُمُ

إظهار القاف مفتوحة

الْكَافِرِينَ

بالفتح