القرآن والتجويد

إن تستفتحوا فقد جآءكم الفتح وإن تنتهوا فهو خير لكم وإن تعودوا نعد ولن تغني عنكم فئتكم شيئا ولو كثرت وأن الله مع المؤمنين

المعاني

وَليُبِلىَ المُؤمِنينَ

لِيُنْعِمَ عَلَيْهِمْ بالنَّصْرِ وَالأجْر

مُوِهِنُ ..

مُضْعِفُ ..

تَستَفتِحُوا

تَطْلُبُوا النَّصْرَ لأهْدَى الفِئَتَيْن

يُحيِكُم

يُورِثكم حياة أبديَّيةً في نعيم سَرْمَدِيٍّ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَلَكِنَّ اللهَ

(وَلَكِنَّ اللهَ) بفتح النون وتشديدها ونصب الهاء

رَمَى

بالفتح

مُوهِنُ كَيْدِ

(مُوهِنُ كَيْدِ) بإسكان الواو وتخفيف الهاء وضم النون دون تنوين وخفض الذال

الْكَافِرِينَ

بالفتح

فَقَدْ جَآءَكُمُ

إظهار الدال وفتح الألف ومدها 4 أو 5 حركات

فِئَتُكُمْ

(فِئَتُكُمْ) بهمزة مفتوحة بعد الفاء وبإسكان الميم

وَأَنَّ اللهَ

(وَأَنَّ) بفتح الهمزة

وَلاَ تَوَلَّوْاْ

(وَلاَ تَوَلَّوْا) بمد الألف حركتين وتخفيف التاء

فِيهِمْ

(فيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم