القرآن والتجويد

وإذ قالوا اللهم إن كان هـذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السمآء أو ائتنا بعذاب أليم

المعاني

يَتَخَطَفَكُمُ النَاسُ

يَسْتَلبُوكُمْ وَيَصْطَلمُوكُمْ بسُرْعَةٍ

فِتنَةٌ

ابتِلاءٌ وَمِحْنَةٌ أو سببٌ في الإثمِ وَالعِقَابِ

فُرقَانَاً

هدايةً وَنُوراً أوْ نجَاةً، أوْ مَخرَجاً

لِيُبِتُوكَ

لِيَحْبِسُوكَ أوْ ليُقَيَّدُكَ بالوَثَاق

وَيَمكُرُ اللهُ

يعامِلُمْ معامَلَةَ الماكرينَ

أسَاطِيرُ الأوَّلينَ

أكاذيبُهُمُ المَسْطُورَة في كُتُبِهم

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

وَرَزَقَكُم

إظهار القاف وإسكان الميم

وَيَغْفِرْ لَكُمْ

إظهار الراء ساكنة وإسكان الميم

قَدْ سَمِعْنَا

إظهار الدال مقلقلة

السَّمَآءِ أَوِ

(أَوِ) بتحقيق الهمزة الثانية

فِيهِمْ

(فِيهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِمْ

(عَليهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم دون سكت عليها