القرآن والتجويد

إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولـئك بعضهم أوليآء بعض والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيء حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق والله بما تعملون بصير

المعاني

فَأمكَنَ مِنهُم

فأقْدَرَكَ عَلَيهمْ يَوْمَ بَدْرٍ

وَأُولُوا الأرحَامِ

ذَوُوا القَرَابَاتِ

أولَى

بالمِيراث منَ الأجانب

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّبِىُّ

(النَّبِىُّ) بياء مشددة مضمومة بعد الباء دون مد أو همز

مِّن وَلاَيَتِهِم

(مِنَ وَلاََيتِهِمْ) إدغام النون في الواو بغنة وبفتح الواو وإسكان الميم

الأَسْرَى إِن

(الأَسْرَى إِن) بتحقيق الهمزة مفتوحة دون سكت على اللام الساكنة وبإسكان السين وحذف الألف بعدها وبفتح الألف بعد الراء ومدها 4 أو 5 حركات

وَيَغْفِرْ لَكُمْ

إظهار الراء ساكنة وإسكان الميم