القرآن والتجويد

وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون

المعاني

بَرَآءَةٌ مِنَ اللهِ

تَبَرُّؤٌ وَتبَاعُدٌ وَاصِلٌ مِنَ الله ..

عَاهَدتُم

فَنَقَضُوا العهدَ

أربَعَةَ أشهُر

أوَّلُها عاشِرُ ذِي الحِجةِ

غَيرُ مُعجِزي الله

غيرُ فائتين من عذابه بِالهَرَبِ

وأذَنٌ

إعْلاَمٌ وَإيذَانٌ

يَومَ الحَجِ الأكبَرِ

يَوْمَ النَّحْرِ سنةَ تسعٍ

وَرَسُولُهُ

أي بريءٌ أيضاً من المشركين

لَم يَنقُصُوكُم

لم يَنقُضُوا عهدَكم بل وفُّوا بهِ

وَلَم يُظَاهِرُوا

لَمْ يُعَاونُوا

انسلَخَ الأشهُرُ

انْقَضَتْ أشْهُرُ العَهْد الأرْبعَةُ

وَاحصُرُوهُم

احبِسُوهُمْ، أو ضَيِّقُوا عليهم وامْنَعُوهُمْ منَ التَّصرُّفِ في البِلاد

كُلَّ مَرصَدٍ

كلَّ طَريقِ وَمَمرٍّ وَمَرْقَبٍ

استَجَارَكَ

بعدَ انسلاخ أشهر العَهْد

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

النَّاسِ

بالفتح

إِلَيْهِمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

الْكَافِرِينَ

بالفتح