القرآن والتجويد

ألم يعلموا أنه من يحادد الله ورسوله فأن له نار جهنم خالدا فيها ذلك الخزي العظيم

المعاني

مَن يُحَادِدِ الله

مَنْ يُخَالِفْهُ وَيُعَادِهِ

نَخُوضُ وَنَلعَبُ

نَتَلَهَّ بِالحَديثِ قطعاً للطَّريق

وَيقبِضُونَ أيدِيهُم

لاَ يَبْسُطونَهَا في خيرٍ وطاعَةٍ شُحَّا

فَنَسِيَهمُ

فَترَكَهُمْ مِنْ تَوَفِيقِهِ وَهِدايَتهِ

هِي حَسبُهُم

كافِيتُهمْ عِقَاباً عَلَى كُفْرِهمْ

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

تُنَزَّلَ

(تُنَزَّلَ) بفتح النون وتشديد الزاي

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

اسْتَهْزِءُواْ إِنَّ

(اسْتَهْزِءُوا) بكسر الزاي وبعدها همزة مضمومة ومد المنفصل 4 أو 5 حركات

تَسْتَهْزِءُونَ

(تَسْتَهْزِءُونَ) بكسر الزاي وبعدها همزة مضمومة وقصر البدل

إِن نَّعْفُ

(إِن نَعْفُ) بنون مفتوحة وبضم الفاء

نُعَذِّبْ طَآئِفَةً

(نُعَذِّبْ طَآئِفَةً) بالنون وكسر الذال ومد المتصل 4 أو 5 حركات ونصب التاء