القرآن والتجويد

ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر ويتخذ ما ينفق قربات عند الله وصلوات الرسول ألا إنها قربة لهم سيدخلهم الله في رحمته إن الله غفور رحيم

المعاني

إنَّهُم رِجسٌ

قذَرٌ باطناً وَظَاهِراً

وَأجدَرُ

أحقُّ وَأحْرَى

مَغرَماً

غَرَامَةً وَخُسْرَاناً

وَيَتَربَصُ بِكُمُ الدَّوَائرَ

يَنْتَظرُ بكم مصائبَ الدهرِ

عَلَيِهم دَائرةُ السَوءِ

الضَّرَرِ وَالشَّرِّ ( دُعاءٌ عَلَيْهِمْ )

وَصَلَواتِ الرَّسُولِ

دَعَوَاتِه وَاسْتِغْفََارَهُ ( لِلمُنْفِقِينَ )

القراءات

عاصم الكوفي/حفص

إِلَيْهِمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

نُّؤْمِنَ لَكُمْ

تحقيق الهمزة وإظهار النون مفتوحة وإسكان الميم

وَسَيَرَى اللهُ

فتح الراء وتغليظ لام لفظ الجلالة

إِلَيْهِمْ

(إِلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

عَلَيْهِمْ

(عَلَيْهِمْ) بكسر الهاء وإسكان الميم

السَّوْءِ

(السَّوْءِ) بفتح السين وقصر اللين

يُنفِقُ قُرُبَاتٍ

إظهار القاف الأولى مرفوعة

قُرْبَةٌ

(قُرْبَةٌ) بإسكان الراء

مِنْ أَخْبَارِكُمْ

بإسكان النون دون سكت عليها وتحقيق الهمزة وفتح الألف وإسكان الميم